محمد بن بشر

ابن الفرافصة بن المختار بن رديح الحافظ الإمام الثبت أبو عبد الله العبدي الكوفي قال أحمد بن المعدل الفقيه: هو ابن عمنا نجتمع نحن وهو في المختار قلت: ولد في خلافة هشام بن عبد الملك.

وحدث عن: هشام بن عروة والأعمش وأبي حيان التيمي وإسماعيل بن أبي خالد وزكريا بن أبي زائدة وعبيد الله بن عمر ومجمع بن يحيى ومحمد بن عمرو وسلام بن أبي عمرة وحجاج الصواف وحجاج بن دينار وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وهانئ ابن هانئ الجهني وابن أبي عروبة وشعبة وسفيان ومسعر وخلق وينزل إلى أن يروي عن إسحاق بن سليمان الدارمي.

حدث عنه: جعفر بن عون رفيقه وعلي بن المديني وإسحاق بن راهويه وأبو بكر بن أبي شيبة وأخوه عثمان وابن نمير وأبو كريب وأبو سعيد الأشج وهارون الحمال وأحمد بن الفرات وعبد بن حميد وأحمد بن يحيى الصوفي وأحمد بن سليمان الرهاوي والحسن بن علي ابن عفان ومحمد بن عاصم وعباس الدوري وآخرون وثقه يحيى بن معين وغيره.

وقال أبو عبيد الآجري: سألت أبا داود عن سماع محمد بن بشر من ابن أبي عروبة فقال: هو أحفظ من كان بالكوفة.

الكديمي عن أبي نعيم قال: لما خرجنا في جنازة مسعر جعلت أتطاول في المشي فقلت: يجيئوني: فيسألوني عن حديث مسعر فذاكرني محمد بن بشر العبدي بحديث مسعر فأغرب علي سبعين حديثا لم يكن عندي منها إلا حديث واحد قال البخاري وغيره: مات سنة ثلاث ومائتين. أخبرنا علي بن محمد الحافظ وإسماعيل بن مكتوم وعيسى بن أبي محمد وأحمد بن أبي طالب وأبو العز بن عساكر قالوا: أخبرنا عبد الله بن عمر أخبرنا أبو الوقت أخبرنا الداوودي أخبرنا ابن حمويه أخبرنا إبراهيم بن خزيم حدثنا عبد بن حميد حدثنا محمد بن بشر عن هشام ابن عروة عن أبيه عن ابن عمر قال: قيل لعمر: ألا تستخلف؟ قال: إن أترك فقد ترك من هو خير مني: رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن أستخلف فقد استخلف من هو خير مني: أبو بكر رضي الله عنه متفق عليه من حديث هشام.