عبد الحكم

بن عبدالله بن عبد الحكم بن أعين الفقيه الأوحد أبو عثمان المصري أخو محمد مفتي مصر وعبد الرحمان صاحب التاريخ.

سمع أباه وبن وهب. وكان ذا علم وعمل. عذب ودخن عليه حتى مات مظلوماً سنة سبع وثلاثين ومئتين كهلاً اتهم بودائع لعلي بن الجروي.

قال بن أبي دليم لم يكن في إخوته أفقه منه.

وألزم بنو عبد الحكم في كائنة بن الجروي بأكثر من ألف ألف دينار ونهبت دورهم. وبعد مدة جاء كتاب المتوكل بإطلاقهم ورد بعض أموالهم عليهم. وأخذ القاضي الأصم وحلقت لحيته وضرب بالسياط وطيف به على حمار. وكان جهمياً ظلوماً.

قال أبو الطاهر بن أبي عبيد الله المديني لم يكن في أصحاب بن وهب أتقن ولا أجود خطأً من عبد الحكم.

وقال يحيى بن عثمان بن صالح أحضر بنو عبد الحكم شهوداً بأن بن الجروي أبرأهم فأحضر وكيل بن الجروي من شهد بخلاف ذلك حتى كاد إن تجري فتنة كبيرة. وبعث المتوكل مستخرجاً للمال فحكم على آل عبد الحكم بألف ألف دينار وأربع مئة ألف دينار وأربعة آلاف دينار.