الهروي

أبو عبيد أحمد بن محمد بن محمد بن أبي عبيد العبدي المؤدب الهروي الفاشاني صاحب كتاب الغريب؛ هذا هو المنقول في نسبه، ورأيت على ظهر كتابه الغريبين أنه أحمد بن محمد بن عبد الرحمن، والله أعلم.

كان من العلماء الأكابر، وماقصر في كتابه المذكور، ولم أقف على شيء من أخباره لأذكره سوى أنه كان يصحب أبا منصور الأزهري اللغوي، وسيأتي ذكره إن شاء الله تعالى، وعليه اشتغل وبه انتفع وتخرج، وكتابه المذكور جمع فيه بين تفسير غريب القرآن الكريم والحديث النبوي، وسار في الآفاق، وهو من الكتب النافعة.

وقيل: إنه كان يحب البذلة ويتناول في الخلوة، ويعاشر أهل الدب في مجالس اللذة والطرب، عفا الله عنه وعنا. وأشار الباخرزي في ترجمة بعض أدباء خراسان إلى شيء من ذلك، والله أعلم.

وكانت وفاته في رجب سنة إحدى وأربعمائة، رحمه الله تعالى.

والهروي - بفتح الهاء والراء - نسبة إلى هراة وهي إحدى مدن خراسان الكبار فتحها الأحنف بن قيس صلحا من قبل عبد الله بن عامر.

والفاشاني - بفتح الفاء وبعد الألف شين معجمة وبعد الألف الثانيةنون - نسبة إلى فاشان، وهير قرية من قرى هراة، ويقال لها باشان - بالباء الموحدة أيضاً - ذكره السمعاني، وقد تقدم في الذي قبله ذكر قاسان وقاشان، وهذه الأسماء الأربعة يقع بينها الاشتباه، وهي على هذه الصورة ولا لبس بعد هذا.