زيري بن مناد الصنهاجي

الأمير زيري بن مناد الحميري الصنهاجي جد المعز بن باديس-الآتي ذكره إن شاء الله تعالى، وقد تقدم ذكر ولده بلكين وحفيده باديس في حرف الباء وذكر حفيد حفيده الأمير تميم في حرف التاء، واستوعبت عنده الرفع في نسبه-؛ وزيري المذكور أول من ملك من بيتهم، وهو الذي بنى مدينة آشير، وحصنها في ايام خروج أبي يزيد مخلج الخارجي-المقدم ذكره-لما خرج على القائم بن المهدي وعلى ولده المنصور إسماعيل وملكها السيرة تام السياسة شجاعاً صارماً، وكانت بينه وبين جعفر بن علي لأندلسي-المقدم ذكره في حرف الجيم-ضغائن وأحقاد أفضت إلى الحرب، فلما تصافا انجلى المصاف عن قتل زيري المذكور، وذلك في شهر رمضان سنة ستين وثلثمائة، وذكر أنه كبابه فرسه؛ فسقط إلى الأرض فقتل، وكانت مدة ملكه ستاً وعشرين سنة، رحمه الله تعالى.

وزيري: بكسر الزاي وسكون الياء المثناة من تحتها وكسر الراء وبعدها مثناة من تحتها.

ومناد: بفتح الميم والنون وبعد الألف دالة مهملة.

والصنهاجي: تقدم الكلام عليه.

وآشير: بمد الهمزة وكسر الشين المعجمة وسكون الياء المثناة من تحتها وبعدها راء، وقد تقدم ذكرها في حرف الهمزة في ترجمة أبي إسحاق إبراهيم ابن قرقول.

وتاهرت: بفتح التاء المثناة من فوقها وبعد الألف هاء مفتوحة وراء ساكنة ثم تاء مثناة من فوقها، وهي مدينة بأفريقية، وثم أيضاً تاهرت أخرى، ويقال للواحدة القديمة وللأخرى الجديدة، ولا أعلم أي المدينتين ملكها زيري المذكور.