ابن بانة

عمرو بن محمد بن سليمان بن راشد، المعروف بابن بانة،مولى يوسف بن عمر الثقفي؛ أحد المغنين المشهورين المجيدين في طبقة المتقدمين منهم، ذكره أبو الفرج الأصبهاني في كتاب " الأغاني " وقال: كان أبوه صاحب ديوان ووجهاً من وجوه الكتاب، وكان مغنياً مجيداً وشاعراً صالح الشعر، وله كتاب في الأغاني؛ وكانت تياهاً معجباً بنفسه، وهو معدود في ندماء الخلفاء ومغنيهم، على ما كان به من الوضح؛ وتوفي سنة ثماني وسبعين ومائتين بسر من رأى، رحمه الله تعالى؛ وكان خصيصاً بالمتوكل على الله آنساً به، أخذ الغناء عن إسحاق بن إبراهيم الموصلي وغيره، وله صنعة في الغناء تدل على حذقه، وكان منزله بغداد، ويتردد إلى سر من رأى في الأحيان.

وبانة: بفتح الباء الموحدة وبعد الألف نون مفتوحة ثم هاء ساكنة، وهو اسم أمه، وهي بانة ابنة روح كاتب سلمة الوصيف، وكان ينسب إليها، وقد تقدم في ترجمة طاهر بن الحسين ذكر بيتين من شعره يهجوه بهما.