باب الألف - أحمد بن بختيار بن علي بن محمد الماندائي

أحمد بن بختيار بن علي بن محمد الماندائي

أبو العباس الواسطي، وكان له معرفة جيدة بالأدب والنحو واللغة، مات ببغداد في جمادى الآخرة سنة اثنتين وخمسين وخمسمائة، ومولده في ذي الحجة سنة ست وسبعين وأربعمائة بأعمال واسط، وقد ولي القضاء بواسط، وكان فقيهاً فاضلاً، له معرفة تامة بالأدب واللغة، ويد باسطة في كتب السجلات والكتب الحكمية، سمع أبا القاسم ابن بيان، وأبا علي بن نبهان، وغيرهما.

قال أبو الفرج بن الجوزي: وكان يسمع معنا علي بن الفضل بن ناصر.

صنف كتباً، منها: كتاب القضاة. كتاب تاريخ البطائح.

قرأت بخط حجة الإسلام، أبي محمد عبد الله بن أحمد بن أحمد بن الخشاب: أنشدني صديقنا الشيخ أبو العباس أحمد بن بختيار بن علي بن محمد الماندائي لنفسه في ابن المرخم:

قد نلت بالجهل أسباباً لها خطـر

 

يضيق فيها على العقل المعاذير

مصيبة عمت الإسلام قـاطـبة

 

لا يقتضي مثلها حزم وتدبـير

إذا تجاري ذوو الألباب جملتهـا

 

قالوا: جهول أعانته المقـادير