باب السين - سليمان بن عبد الله

سليمان بن عبد الله

أبو عبيد الله بن الفتى، النحوي اللغوي الأديب، نشأ بالري، وحصل ونبغ في المدرسة النظامية ببغداد حين دخلها سنة ثلاثٍ وأربعمائةٍ، فأخذ بها العلوم الأدبية والعربية عن الثمانيني وغيره، ثم رحل إلى أصبهان فاستوطن بها إلى أن مات سنة خمسٍ وسبعين وأربعمائة: ومن شعره:

تذلل لـمـن إن تـذلـل لـه

 

رأى ذاك للفضل لا للـبـلـه

وجانب صداقة مـن لـم يزل

 

على الأصدقاء يرى الفضل له

وقال:

لم أقل للشباب في دعة الـل

 

ه ولا حفظه غداة استقـلا

زائر زارنـا أقـام قـلـيلاً

 

سود الصحف بالذنوب وولى