باب الميم - محمد بن الجهم بن هارون السمري

محمد بن الجهم بن هارون السمري

أبو عبد الله الكاتب، مات سنة سبع وسبعين ومائتين عن تسع وثمانين سنة، ذكر ذلك أبو بكر بن علي وقال: سمع يعلى بن عبيد الطنافسي، وعبد الوهاب بن عطاء، ويزيد ابن هارون، وآدم بن أبي إياس، وروى عن الفراء تصانيفه. حدث عنه موسى بن هارون الحافظ، والقاسم بن محمد الأنباري، وأبو بكر بن مجاهد المقرئ، ونفطويه، وإسماعيل بن محمد الصغار وغيرهم. وقال الدارقطني: هو ثقة صدوق قال المرزباني: محمد بن الجهم بن هارون السمري أبو عبد الله صاحب الفراء، وروى كتابه في معاني القرآن وهو أحد الثقات من رواة المسند، وهو القائل يمدح الفراء ويصف مذهبه في النحو:

أكثر النحو يزعم الفـراء

 

من وجوه تأويلهن الجزاء

وهي أبيات يقول فيها:

نحوه أحسن النحو فمـا فـي

 

ه مـعـيب ولا بـه إزراء

ليس من صنعة الضعائف لكن

 

فيه فقه وحـكـمة وضـياء

حجة توضح الصواب وما قـا

 

ل سواه فباطـل وخـطـاء

ليس من قال بالصواب كمن قا

 

ل بجهل والجهل داء عـياء

وكأني أراه يملـي عـلـينـا

 

وله واجباً علينـا الـدعـاء

كيف نومي على الفراش ولما

 

يشمل الشام غارة شـعـواء

تذهل المرء هن بنيه وتبـدي

 

عن براها العقيلة الـعـذراء

هذان البيتان لعبد الله بن قيس الرقيات ضمنهما.