باب الميم - محمد بن عبد الملك

محمد بن عبد الملك

أبو عبد الله الكلثومي النحوي من الفضلاء الكبراء علامة في الإعراب واللغة والحساب ومعرفة الأيام والأنساب والنجوم، دخل خوارزم مع عدة من الأدباء والشعراء حين ضاق بهم الحال بخراسان وأنشد بها:

تقول سعاد مـا تـغـرد طـائر

 

على فـنـن إلا وأنـت كـئيب

أجارتنا إنا غـريبـان هـهـنـا

 

وكل غريب للغـريب نـسـيب

أجارتنا إن الغـريب وإن غـدت

 

عليه غوادي الصالحات غـريب

أجارتنا من يغترب يلـق لـلأذى

 

نوائب تقذى عـينـه فـيشـيب

يحـن إلـى أوطـانـه وفـؤاده

 

له بين أحناء الضلوع وجـيب د

سقى الله ربعاً بالعـراق فـإنـه

 

إلي وإن فارقـتـه لـحـبـيب

أحن إليه من خراسـان نـازعـاً

 

وهيهات لو أن المـزار قـريب

وإن حنيناً من خوارزم ينتـهـي

 

إلى منتهى أرض العراق عجيب