ثلاث بورتريهات لصحراء الضجر محمد زيدان

1.

جمّالون

حمّالو تعبٍ مُستعمَل

نافِقةٌ قوافلُهم

وحتماً لا على الترجيح

آبِقون كتاريخهم

..

قفائيون

شيّالون لخيباتهم

عتّالون للمباءات

متفاقمون كالرِّجس

وشائعون كالطاعون

والِغون في الدم ،

نافرون منهم إليهم

متفصِّدون كسرطانٍ في نسغ طفل

ومندملون كجرحٍ ينـزُّ صديده

..

جمّالون

جوّابون مفاوزَ للخديعة

وهّابون لماء الوجه

حطّابون للدسائس

جلاّبون للهزائم

خلاّبون لألباب بلا حياة

ذهّابون في سيرة الولغ

2.

ساحليون

مطريّون

راكِبو أمواج

طرواديون باستحقاق

وفادِحون في الأخذ دونما هوادة ،

أشاوسٌ في مدنٍ عزلاء

ومغاويرُ أوسمةٍ دونما معارك

فرسانٌ خشبيون

أحصنتُهم أسِرَّةُ العذراوات البائسات

وسيوفُهم من عجين الفاقة الأزلي

..

ساحليون

فائضون على شواطئ المدن

كهلامٍ خائرٍ لبزّاقٍ بحري

نهريّون

دبِقةٌ ملامِسُهم

كقشور سمكٍ ميت

يطفو على ضفة خليج ،

خفّاشيون بامتياز

ولفرط الطراوة

تتقصّفُ حراشفهم لضربة شمس صغيرة ،

مجحفَلون بالسخام والكوليسترول

ومدجَّجون بشعارات مجوقلة

3.

جبليّون

قساة

فحّاشو قولٍ ومخصيّو أفعال

سهليون

عتاة

نازحون لإيلافٍ موعود

داهِسين في طريقهم العشب والأعناق

شطّاحون

ردّاحون

مُنفَرِطون في الشوارع

يتمخَّطُهم الضجر

24.03.2003