قطـر

العاصمة: الدوحة
المساحة: 11437 كلم 2
طول الشاطىء: 563 كلم
التضاريس
أخفض نقطة: الخليج العربي 0م
أعلى نقطة: مرتفعات دوخان 103م
أللغة الرسمية: العربية
عدد السكان: 840290
نسبة ألأعمار:
0-14سنة: 24.2%
15-64سنة: 72.7%
65سنة وما فوق:  3.1%
ألعملة: الريال
العضوية: جامعة الدول العربية, أوبيك , مجلس التعاون الخليجي

دسـتورها،  جامعاتها،  السياحة

الأحداث تتوالى والبلدان كما وصفناها تتغير ومتى اتضحت التطورات واستقرت الأمور وجب إعادة عرض أخبار البلاد وربما العباد والحكواتي يتهيأ للقيام بهذه المهمة اّملاّ أن تحمل التغيرات ما يفرح القلب.‬

 

قطر دولةٌ عربيّةٌ مستقلّةٌ وعضوٌّ في الجامعة العربية؛ تقعُ في شبه جزيرة العرب على الخليج العربي، وهي عبارة عن شبه جزيرةٍ تحيطُ بها مياه الخليج من جميع الجهات إلاّ من جهة الجنوب والجنوب الغربي، حيث دولة الإمارات العربية المتّحدة والمملكة العربية السّعودية. وعلى طول شواطىء شبه الجزيرة القطريّة تنتشرُ مجموعةٌ من الجُزُر الصّغيرة، أشهرها: الدّرافيل، أم حبيش، جُزُر حوار في غرب البلاد، الجزيرة العالية وجزيرة السّافلية في الشّرق.

مساحة قطر 11,437 كيلومترًا مربّعًا، العاصمة الدّوحة؛ أهمّ مُدُنها: مسيعيد، الكرعانة، عين حمّار، السّامريّة، الغرافة، الرّيان، أم باب والوكرة؛ عدد سكّانها حوالي 520 ألف نسمةٍ؛ لغتها الرّسمية هي العربية، وعملتها: الرّيال القَطَري.

أراضي قطر عبارة عن سهولٍ رمليّةٍ تتخللّها بعض الواحات الخصبة والجبال الصّغيرة الصّخرية التّي لا يزيد ارتفاع أعلاها عن 75 مترًا. مُناخها حارٌ رطبٌ، وأمطارها قليلة، وليس فيها أنهار تُذكَر، بل هي مجرّد أوديةٍ تجري فيها السّيول إثر هطول الأمطار الغزيرة وسرعان ما تنضبّ.

في قطر زراعة محدودةٌ. أهمّها: خضر، فاكهة، بلح وحبوب. تُربّى بها الماشية (الأغنام والماعز) وفيها مصايد للأسماك واللّؤلؤ.

عُرِفَت قطر منذ القِدَم، وكانت على طريق تجارة القوافل، بين الشّرق والغرب. حكمها البرتغاليّون في القرن السّادس عشر للميلاد، وأقاموا فيها حصونًا وقلاعًا. في سنة1776 ، سيطر عليها البريطانيّون. وفي سنة1868 ، حكمتها أسرةٌ عربيّة، هي أسرة آل ثاني، وما زالت هي الحاكمة حتّى اليوم. وفي سنة1971 ، أُنجِزَ استقلال قطر تمامًا وانضمّت إلى جامعة الدّول العربية. وأثمن ما في قطر ثروتها النّفطية، وفيها مناجم للبترول والغاز الطّبيعي.

تعتاشُ قطر من النّفط والغاز الطّبيعي الذي تملك ثالث أكبر احتياط منه في العالم، وأوّل احتياطٍ في العالم للشّخص الواحد.

اللؤلؤ: من قاع البحر ... الى جيد الحسان....

يوفّر النّفط اليوم للقطريّين مستوى معيشيًا مرتفعًا جدًا؛ وما تزال أمام قطر سنين طويلة من الإزدهار والغِنى. وسوف يصبح الغاز، في المستقبل، المورد الرّئيسي للبلاد، بوجود حقل الشّمال الضّخم. قامت مشاريع ضخمةٌ، في العام1994 ، تتناول إنتاج الغاز الطّبيعي، أبرزها مشروع "قَطَرغاز" الذّي يهدف إلى تسييل 9 مليارات متر مكعّبٍ في السّنة للحصول على 6 ملايين طن غاز طبيعي مُسيّل. وتعمل قطر على مشروعٍ آخرٍ يهدفُ إلى إيصاله إلى باكستان عبر خطٍ للأنابيب.

ترتبط الصّناعة ارتباطًا وثيقًا بالطّاقة التّي يؤمّنها الغاز، وهي تتوجّه بشكلٍ خاصٍ إلى الصّناعات البتروكيميائيّة، التي تنتج الإتيلين والبُوليئيتيلين الذي يُصدّر إلى الصّين، ولكن أيضًا إلى إزالة الملح من مياه البحر وصناعة الأسمدة الزّراعية وصناعة الصّلب.

النّظام الإقتصادي السّائد في قطر هو الإقتصاد المُختلَط. تملك الدّولة القطرية قسمًا كبيرًا من وسائل الإنتاج في البلاد، وتعود عمليّة التّأميم هذه إلى العام1974 ، عندما وضعت الدّولة يدها على شركات النّفط الإنكليزية-الأميركيّة.

في20/6/95 ، تولّى وليّ العهد الشّيخ حمد بن خليفة آل ثاني الحكم في الإمارة، بعد انقلابٍ أبيض.

نحو تعاون سياحي عربي أوثق...

تعال نتعرف الى بلداننا العربية...



قلاع
النفط