english

اتصل بنا 

عرفونا بكم 

 معرض الصور

رسـائـل وأخبار

دليل الموقع

تعرف علينا 

   

                                                                                                                                           

 

 

عودة إلى: بلدان

جمهورية مصر العربية

الموقع: شمال أفريقيا على للبحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر
العاصمة: القاهرة
المساحة: 1,001,450كلم 2
طول الشاطىء: 2450كلم
تضاريس:
أخفض نقطة: منخفض القطارة 133م تحت سطح البحر
أعلى نقطة: جبل كاترينا 2629م
أللغة الرسمية: العربية
أللغات المحكية: الفرنسية والانكليزية
عدد السكان: 77.500.000 نسمة
ألأعمار:
0-14 سنة: 33,4 %
15-64سنة: 62,2 %
65سنة وما فوق: 4,3 %
ألعملة: الجنيه المصرية

دسـتـورها،  جامعاتها،  السياحة

الأحداث تتوالى والبلدان كما وصفناها تتغير ومتى اتضحت التطورات واستقرت الأمور وجب إعادة عرض أخبار البلاد وربما العباد والحكواتي يتهيأ للقيام بهذه المهمة اّملاّ أن تحمل التغيرات ما يفرح القلب.‬

 

جغرافية، بيئة وطبيعة؛ تاريخ وحضارة مصر؛ السياسة الداخلية والدستور المصري؛ الحقل الثقافي؛ الديانات؛ المحافظات؛ الاقتصاد المصري؛ التوزيع السكاني.

 

مصر دولة عربية مستقلة وعضو مؤسس في الجامعة العربية. تقع في الجزء الشمالي من القارة الافريقية باستثناء شبه جزيرة سيناء التي تقع في القارة الاسيوية . تبلغ مساحتها1,001,450كم2 ، وتشترك بحدودها مع ليبيا الى الغرب والسودان الى الجنوب وفلسطين الى الشمال الشرقي ، ولها شواطىء على البحر الابيض المتوسط والبحر الاحمر .

يبلغ عدد سكان مصر حوالى 77,500,000 مليون نسمة . وهي بذلك تعد الخامسة عشرة عالمياً من حيث السكان . وتعيش الغالبية العظمى من المصريين على ضفاف نهر النيل الذي يخترقها من الجنوب الى الشمال. وتبلغ الاراضي المروية على هذه الضفاف حوالى اربعين الف كيلومتر مربع . وهي الاراضي الوحيدة التي يمكن استغلالها زراعياً في البلاد . ويعيش حوالى نصف سكان مصر في المدن المكتظة بأهلها ، وبنوع خاص في مدينتي
القاهرة والاسكندرية .

تشتهر مصر بحضارتها القديمة وتنتشر فيها الاثار التي تدل على عظمة هذه الحضارة من وادي الملوك والاقصر والكرنك جنوباً حتى اهرام الجيزة شمالاً . وتعتبر مصر الحديثة المركز السياسي والثقافي الرئيس في العالم العربي ومنطقة الشرق الاوسط .

جغرافية البلاد

أرض مصر عبارة عن صحراء مترامية الأطراف في الجنوب والغرب والشّرق، باستثناء الوادي الذي يجري فيه نهر النّيل، والدلتا التّي يُكوّنها  في شمال البلاد في فرع دُمياط في الشّرق ورشيد في الغرب، وهي من أخصب الأراضي قاطبةً. وقد اشير الى الصحارى المصرية قديماً بالارض الحمراء. وهي أسهمت في حماية حكم الفراعنة من أي خطر. وتتخلل هذه الصحارى واحات بينها : واحة البهارية ، واحة الفرافرة ، واحة الخرقة ، واخيراً واحة سوى . والواحة هي منطقة خضراء خصبة . كما تقوم المناطق الجبلية على الأطراف: جبل كاترينا (2637م) في جنوب سيناء، سلسلة جبلية في الشّرق، على طول
البحر الأحمر وأعلاها قمّة جبل شايب (2187م)، وهضبة الجلف الكبير وجبل العوينات )1934) م في أقصى الجنوب الغربي.

أهمّ صحاري مصر: الصّحراء الغربية أو صحراء ليبيا ومساحتها 681,000 كيلومتر مربّع، والصّحراء الشّرقية وتنتهي عند البحر الأحمر إلى الشّرق من مجرى النيل. أمّا الأولى، فهي عبارة عن هضبةٍ واسعةٍ تمتدّ غرب النّيل حتّى الحدود اللّيبية، وفيها العديد من الأودية الجافّة، والمنخفضات والواحات، وأهمّها مُنخفض القطارة شرق سيوه، ويبلغُ مدى انخفاضه عن مستوى البحر 134 مترًا.

وأمّا الثّانية، أيّ الصّحراء الشّرقية، فهي عبارة عن هضبةٍ واسعةٍ تتخلّلها جبالٌ عاليةٌ غرانيتيّةٌ تُشرف على البحر الأحمر. وإلى الشّمال الشّرقي من البلاد، تقع شبه جزيرة سيناء، وهي صحراء رمليّة، تمتدّ إلى الشّرق من خليج السّويس. وإذا ما ذكرنا أنهار البلاد، فلأنّ لا يُذكر إلاّ نهر النّيل العظيم، وهو النّهر الأوحد في البلاد، الدّائم الجريان، يخترقها من الجنوب إلى الشّمال ويصبّ في فرعيّ رشيد ودُمياط على ساحل المتوسّط، مُكوّنًا دلتا النّيل، وتتفرّع منه  عدّة قنواتٍ تروي وتسقي أجزاء كثيرةٍ من البلاد.

وتمتد على شواطئ شبه جزيرة سيناء المتاخمة للبحر الأحمر،
حيود مرجانية مهمة.

أما مدنها فتشمل : الاسكندرية ، وهي واحدة من المدن التاريخية العظيمة ، و اسوان واسيوط والقاهرة ، وهي العاصمة ، المحلة الكبرى، الجيزة حيث توجد الاهرام، الغردقة، الاقصر ، كوامبو ، مرسي صفاغا ، بور سعيد ، شرم الشيخ ، شبرا الخيمة ،
السويس ، الزقازيق
واخيراً المنية .

تاريخ مصر

مكّن نهر النيل مصر ، منذ القدم ، من انشاء حضارة عظيمة . فالنهر الذي يمر من الجنوب الى الشمال مخترقاً البلاد بكاملها ، أمن للسكان ، قديماً وحديثاً ، إقامة تجمعاتهم الثابتة والمتواصلة والمستمرة ضمن محيط بيئي غني بالماء والاراضي الخصبة . وقد تمكن المصريون القدامى من اقامة اول مملكة متحدة حوالى 3200 ق.م. وانشأ الملك نرمر هذه المملكة التي تعاقبت عليها اعداد من الاسر الحاكمة حتى بلغت الثلاثين اسرة حكمت مصر حوالى ثلاثة الاف سنة . وكانت آخر اسرة وطنية حكمت مصر ، وهي الاسرة الثلاثون ، قد سقطت في ايدي الفرس سنة 341 ق.م. وكان هؤلاء الغزاة قد شقوا قناة السويس لاول مرة في التاريخ وربطوا البحرين الاحمر والمتوسط ببعضيهما. وتتالى على مصر بعد ذلك عدد من الغزاة والمحتلين بينهم الاغريق والرومان و
البيزنطيين ، ومرة اخرى ، الفرس .

جاء العرب الى مصر في القرن السابع ميلادي حاملين معهم الدين الاسلامي واللغة العربية واصبحت مصر منذ ذلك الحين دولة اسلامية تتكلم العربية . وظل الحكام المسلمون من خلفاء امويين وعباسيين يحكمون مصر بواسطة حكامهم المحليين لمدة ستة قرون . اما
المماليك ، الذين جاء بهم الخلفاء للمساعدة في حكم مصر، فاستولوا على السلطة حوالى سنة 1250 م وظلوا في كراسي الحكم حتى في ايام الدولة العثمانية التي احتلت مصر سنة 1517 م .

من مساجدها:
جامع أحمد ابن طولون، جامع الأزهر، جامع عمر بن العاص، جامع العباسي، مسجد الأمير خاير بك، جامع السلطان المؤيد، مسجد السطان قايتباي وضريحه، مسجد وخانقاه السلطان برقوق، مسجد ومدرسة السُّلطان برقوق، مسجد ومدرسة الأمير صرغتمش، مسجد ومدرسة ألجاي اليوسفي، مسجد ومدرسة السّلطان الغوري وقبّته، جامع دومقسيس، جامع محمد علي باشا، جامع آق سنقر،مسجد ومدرسة القاضى عبد الباسط، مسجد الرفاعي، مسجد قانباى أميرا خور، جامع الأشرف برسباى، مسجد الفتح، مسجد السيدة زينب، مسجد ومدرسة الأشرف برسباى،مسجد الفولى، قبة الفداوية بالعباسية، مسجد ومدرسة أبو بكر مزهر، جامع الحاكم، مسجد الأمير أزبك اليوسفى ، مسجد الأشرف برسباى وضريحه، مسجد السلطان إينال وضريحه.

من مدارسها وبيمارستاناتها:
بيمارستان قلاوون

وحماماتها وخاناتها:
خان الخليلي، زاوية أبو الخير الكليباتي

ومن العمارة الحديثة:
مكتبة الاسكندرية

انتهت أعمال شق قناة السويس ، في صورتها الحديثة ، سنة 1869 م واصبحت مصر منذ ذلك الوقت معبراً رئيساً للقوافل البحرية القادمة من البحر الابيض وسواه الى البحر الاحمر وما بعده ، وبالعكس . غير ان شق القناة أوقع البلاد في ديون كبيرة مما حمل بريطانيا ، صاحبة الدين، على وضع اليد على البلاد سنة 1882 م ، مع المحافظة إسمياً على استمرار السيادة العثمانية عليها حتى 1914 م .

استعادت مصر سيادتها واستقلالها من بريطانيا سنة 1922 م واصبح لها
دستورها الجديد الذي وضعته مجموعة ثائرين على راسهم سعد زغلول . وجرت محاولات عديدة بين 1924 و1936 لتحديث هذا الدستور وجعله اكثر قرباً وتماشياً مع الدساتير الاوروبية وانظمة الحكم هناك . وعرفت هذه الفترة بالتجربة الليبرالية المصرية . غير ان العملية التحديثية توقفت عام 1952 م عندما قامت مجموعة من الضباط بانقلاب وطردت الملك فاروق بعد ان اجبرته على التنازل لصالح ابنه احمد فؤاد .

أعلنت مصر جمهورية في 18 يونيو / حزيران 1953 م وتبوأ اللواء محمد نجيب الرئاسة ليصبح اول رئيس للجمهورية في تاريخ مصر . وفي سنة 1954 م اجبر
جمال عبد الناصر ، المخطط الاساس لثورة مصر ، اللواء نجيب على الاستقالة ، وتسلم السلطة كرئيس للجمهورية. وبعد سنتين أمم عبد الناصر قناة السويس مما أشعل حرباَ عليه اشتركت فيها بريطانيا وفرنسا وإسرائيل .

خرج عبد الناصر من حرب السويس بطلاً مصرياً وعربياً وأصبحت الناصرية القوة المحركة للشارع العربي في كل الاقطار العربية . وعمل عبد الناصر بين 1958 1961 على اقامة وحدة بين مصر و
سوريا. ودعيت الجمهورية الموحدة بالجمهورية العربية المتحدة . غير أن هذه الجمهورية واجهت الصعاب داخل جناحيها : مصر وسوريا عندما وقفت قوى عديدة ضد اقامتها . وبعد ثلاث سنوات ، أي سنة 1967 م ، قامت حرب بين مصر، التي ساندتها الدول العربية ، وإسرائيل عرفت بحرب الايام الستة وانتهت باحتلال إسرائيل لسيناء . وبعد موت عبد الناصر خلفه أنور السادات الذي تحول من التحالف مع الاتحاد السوفياتي إلى التقرب من الولايات المتحدة والغرب، فطرد المستشارين السوفيات سنة 1972 وأطلق حركة اقتصادية وسياسية انفتاحية وأنهى الجمهورية العربية المتحدة وأعاد للبلاد اسمها الأساسي: مصر.

هاجمت مصر وسوريا سنة 1973 إسرائيل فيما عرف بحرب اكتوبر أو تشرين. ورغم أن الهجوم لم يسجل انتصاراً عسكرياً مبيناً إلا أنه حقق أهدافاً سياسية. فقد تدخلت الدولتان العظمتان آنذاك الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي وفرضتا هدنة. وفي سنة 1979 وقّع السادات صلحاً مع إسرائيل استعاد بموجبه شبه جزيرة سيناء مما أشعل جدلاً قوياً في العالم العربي وحمل الجامعة العربية على نقل مركزها الرئيسي من القاهرة إلى
تونس بعد أن طردت مصر من الجامعة وظلت خارجها حتى سنة 1989. وكان السادات قد قتل سنة 1981 على يد مجموعة أصولية وتولى الرئاسة مكانه حسني مبارك.

السياسية الداخلية والدستور

أصبحت مصر جمهورية في 18 يونيو/ كانون الثاني 1953. ويتبوأ
حسني مبارك الرئاسة المصرية منذ 14 أكتوبر/ تشرين الأول 1981 حتى اليوم (2006). وهو رئيس الحزب الحاكم، الحزب الوطني الديمقراطي. وجاء في 9 تموز/ يوليو 2004 أحمد نظيف إلى رئاسة الوزارة خلفاً للدكتور عاطف عبيد.

يعتقد العديد أن الحكم في مصر دكتاتوري عسكري، رغم وجود مؤسسات دستورية لها شكلها الديمقراطي، من أحزاب إلى فصل بين السلطات إلخ.. غير أن الواقع يشير إلى أن السلطة بكاملها هي في يدي الرئيس مبارك. ورغم أن انتخابات نيابية ورئاسية تجري في دورات منتظمة، فإن انتخاب الرئيس يتم على أساس مرشح واحد فقط يطرح اسمه للتزكية من الشعب. ومبارك يواصل اليوم عهده السادس في الرئاسة والذي بدأ في أيلول/ سبتمبر 2005. وكان من المفروض والمقرر أن تجري هذه الانتخابات الرئاسية الأخيرة على أساس تعدد المرشحين بعد أن اتخذ مبارك قراراً في أواخر فبراير/ شباط 2005 بتعديل الدستور وجعل انتخابات الرئاسة مفتوحة لأكثر من مرشح واحد. ووصف مبارك مبادرته هذه على أنها جاءت بمحض إرادته وإيمانه بوجوب قيام نظام ديمقراطي متكامل في البلاد. غير أن القانون الجديد فرض شروطاً صارمة وصعبة على الراغبين بالترشح مما سهل له العودة للرئاسة. وخلال الانتخابات الرئاسية، وبعدها النيابية، علت أصوات كثيرة تتهم السلطة بالتزوير والشرطة بالتدخل. وقد أصاب هذا الأمر الشعب بمصر بإحباط حول جدية الدولة في توجهها الديمقراطي. وأظهرت انتخابات الرئاسة 2005 أن عدداً قليلاً من الناخبين اشترك في العملية الانتخابية. وكان حظ الانتخابات التشريعية أفضل حالاً قليلاً، إذ فُسح في المجال لحرية أكبر مما سهل على الاخوان المسلمين تسجيل انتصار لا بأس به رغم كل التضييق عليهم.

تحتضن القاهرة مقر الجامعة العربية. وعلى الرغم من إقامة مصر لعلاقات طبيعية مع إسرائيل بموجب اتفاقية السلم الاسرائيلية المصرية التي وقعت في كامب ديفيد في الولايات المتحدة، فإن للقاهرة علاقاتها الطيبة مع جميع الدول العربية وتقوم بين وقت وآخر بالمساهمة في فض النزاعات التي تعتري العلاقات العربية – العربية.

الحقل الثقافي

القاهرة أكبر مدينة في أفريقيا والشرق الأوسط. وقد تميزت منذ زمن طويل بكونها مركزاً ثقافياً بالإضافة إلى دورها التجاري التاريخي. وما زال لمجمع اللغة العربية في مصر دوره الأساس في ضبط اللغة العربية وتحديثها.

في مصر مؤسستان للتعليم العالي الديني: الأزهر وجامعته وهو أقدم مؤسسة دينية إسلامية للدراسات العليا. ويعتبر رئيس الأزهر تقليدياً المفتي الأول للإسلام السنة في العالم. أما المؤسسة الثانية فهي الكنيسة الأرثوذكسية القبطية التي يرئسها بطريرك الاسكندرية. وتعد كنيسة مار تقلا القبطية الارثوذكسية في
الاسكندرية أشهر كنيسة في البلاد.

وتضم العديد من
الجامعات

في مصر حالياً صناعة فنية وصحفية راقية ومزدهرة، تنتج حوالى مئة فيلم سينمائي سنوياً بالإضافة إلى مسلسلات تلفزيونية. وفي البلاد أكثر من ثلاثين محطة فضائية. ورغم المضاربة البارزة في هذا المجال الوافدة من دول الخليج ولبنان وسوريا، فإن مصر ما زالت الرائدة. فهي صاحبة أكبر مدينة فنية يدعونها في المنطقة "هوليوود الشرق". ومصر تملك أول دار للأوبرا، تبعتها في ذلك سوريا في السبعينات من القرن الماضي.

الصناعات الريفية في مصر...

بعض مشاهير مصر:
سعد زغلول، جمال عبد الناصر، بطرس بطرس غالي، نجيب محفوظ، أم كلثوم ، عمر الشريف، أنور السادات، أحمد زويل(كيميائي فائز بجائزة نوبل)، محمد البرادعي (رئيس اللجنة الذرية الدولية الفائز بجائزة نوبل)

من فناني مصر:سناء جميل، رشاد رشدي ،سراج منير،
عبد العزيز فهمي، محمد كريم، عزيزة أمير، عصام محفوظ، أحمد زكي،سعاد حسني، شـادية، عادل إمام، عـماد حـمدي، عـمر الشريف، فاتن حمامة، فريد شوقي، محمود المليجي، هـند رسـتم، أمينة رزق ،يـوسف وهـبي، آسـيا داغـر، بهيجة حافظ، كمال سليم.

الموسيقيون والمغنون:
بليغ حمدي، زكريا أحمد، سيد درويش، عبد الحليم حافظ، صالح عبد  الحي، عبد الحي حلمي، عبد العظيم عبد الحق، فتحية أحمد، فريد الأطرش، يوسف خفاجي المنيلاوي، كارم محمود، عبده الحمولي، محمد الموجي، محمد عبد الوهاب، محمد القصبجي، محمود محمد كامل، نادرة أمين مصطفى، نجاة علي صيام، رياض السنباطي ،أحمد شريف ،يوسف شاهين.

الديانات

يبلغ عدد الأقباط المسيحيين حوالى ستة ملايين شخص بينهم عدد قليل من الكاثوليك و
الأرثوذكس والأرمن الأرثوذكس في القاهرة والاسكندرية. أما غالبية الشعب فيدين بالإسلام على مذهب السنة. ويؤكد الدستور على أن كل تشريع يجب أن يتوافق مع الشريعة الاسلامية.

تشرف وزارة الأوقاف المصرية على المساجد وتعيّن الأئمة وفقاً للمذهب
الحنفي الغالب في مصر. ويجري إعداد الأئمة وتدريسهم في جامعة الازهر. ومتخرجو هذه الجامعة من العلماء يحق لهم وحدهم إصدار الفتاوى.

يعتبر الأزهر أقدم جامعة في مصر. وهو ليس جامعة دينية فحسب، بل جامعة تتعاطى التعليم العالي بأكثر فروعه. وقد تأسست جامعة الأزهر مع
جامع الأزهر سنة 970 ميلادية.

الكنيسة القبطية الارثوذكسية كنيسة عريقة يعود تاريخها إلى ما قبل
الإسلام. يرئسها اليوم بطريرك الاسكندرية ولها حوالى خمسين مليون تابع في العالم أجمع.

من كنائسها:
كنيسة القديس مارقوريوس، كنيسة الست بربارة، كنيسة أبي سرجة بقصر الشمع، كنيسة العذراء الشهيرة بالمعلقة، كنيسة الأمير في دير القديس تادرس المشرقي، كنيسة دير الملك القبلي، كنيسة مار مينا العجائبي، كنيسة السيدة العذراء، كنيسة السيدة العذراء بالجمالية، كنيسة العذراء المغيثة، كنيسة أباكير ويوحنا.

المحافظات

في جمهورية مصر العربية 29 محافظة بالإضافة إلى مدينة الأقصر المعتبرة مدينة وليس محافظة. والمحافظات هي: أسوان، أسيوط، الغربية، الاسكندرية، القاهرة، القليبية،
البحر الأحمر، بني سويف، البحيرة، بور سعيد، الدخلية، دمياط، الفيوم (الاسكندرية)، الاسماعيلية، جنوب سينا، الجيزة، كفر الشيخ، مطروح، المنوفية، المنية، قنا، شمال سينا، الشرقية، سهاج، السويس، الوادي الجديد.

انتخب نائب رئيس الوزراء المصري السابق بطرس بطرس غالي سنة 1991 اميناً عاماً للأمم المتحدة وظل في مركزه حتى سنة 1996.

لمصر علاقات جيدة مع كل جيرانها، وكانت أول دولة عربية توقع صلحاً منفرداً مع إسرائيل. ولديها الآن نزاع حدودي مع السودان حول مثلث حلايب.

الاقتصاد المصري

يعتمد الاقتصاد المصري بنوع خاص على الزراعة وتصدير النفط والسياحة والصحافة. وهناك أكثر من خمسة ملايين مصري يعملون خارج البلاد وبخاصة في
المملكة العربية السعودية ودول الخليج وأوروبا. وتعيش في الولايات المتحدة الأميركية جالية مصرية كبيرة.

حسّن قيام السد العالي في أسوان سنة 1971 وإنشاء بحيرة ناصر من حياة المصريين الذين يعيشون على الزراعة، كما أنه بدّل في الوضع البيئي لمصر بكاملها. غير أن النمو السكاني المرتفع، والأعلى في العالم العربي، والاعتماد على النيل بشكل رئيس، يترك آثاره السلبية الكبيرة على الاقتصاد المصري.

تحاول السلطات المصرية حالياً تنويع مصادر الانتاج ليتطور مع القرن الجديد وذلك بتحديث القوانين والتشريعات الاقتصادية وجلب الاستثمارات ورفع مستوى البنية الاقتصادية الداخلية وتحسين الاتصالات. وتسهم الولايات المتحدة اسهاماً كبيراً في هذه العملية إذ دأبت منذ 1979 على ضخ بليونين ومئتي مليون دولار سنوياً لدعم الاقتصاد المصري. ومصر هي حالياً المستفيد الثالث لهكذا معونة مالية. وقد بدأ الاقتصاد المصري ينتعش بشكل ملحوظ حالياً بعد فترة ركود وذلك بفضل سياسية التحرر والانفتاح التي تتبعها الدولة، فضلاً عن ازدياد مداخيل السياحة وازدهار سوق الأوراق المالية. وقد صنف صندوق النقد الدولي مصر بأنها من بين الدول الأول التي تشهد تحولاً اقتصادياً نحو الأفضل.  

تتحسّن إنتاجية الزّراعة المصرية بصورةٍ مُنتظمةٍ. وبما أنّ مصر لا تتلقّى أيّة أمطارٍ تُذكَر، فإن 100% من الـ2,59 مليون هكتار التّي تُمثّل الأراضي المزروعة هي في الواقع أراضٍ مرويّة. وأهمّ الزّراعات فيها: الأرز والقطن والذّرة والقمح والحمضيّات والبصل وقصب السّكر والفول والبطاطا. وتُربّى بها الماشية (ثيران، أغنام، أبقار، جمال، ماعز، حمير، دجاج وبط). وفيها مصائد للأسماك.

كما تولّد مصر كميةً كبيرةً من الطّاقة وفيها مناجم للحديد والفوسفات والكروم والرصاص والزّنك. أهمّ مواردها: البترول والغاز الطبيعي والهيدرو كهرباء والكلس والمنغنيز والملح.

على مصر أن تُحقّق التّوازن في الميزان الصّناعي، وهي تسعى لتحقيق ذلك من طريق تخصيص المؤسّسات التّابعة للدولة، وبإقامة  مصانع لتجميع السّيارات على أرضها. وهي تتخصّص في مجال النّفط والنّسيج (القطنيّات) والألمنيوم والمُنتجات الغذائية، بالإضافة إلى التّبغ والتّعدين والأسلحة والذّخائر والأدوات الكهربائية على اختلافها. لكنّ مصر تبرُعُ في مجالٍ آخرٍ، إذ يعتمد اقتصادها على النّفط وقطاع الخدمات والسّياحة. فهي، من جهةٍ تمنحُ شركات النّفط الأجنبيّة حقّ التّنقيب في أراضيها، حيث تجدُ هذه الشّركات نفطًا وغازًا طبيعيًا، ومن جهةٍ ثانيةٍ تنجحُ في تأمين 57% من النّاتج القومي الإجمالي في قطاع الخدمات، ويُعتبَر هذا الرّقم نسبةً عاليةً جدًا.

التوزيع السكاني

تعد مصر ثاني أكبر البلدان الافريقية من حيث عدد السكان والبالغ حالياً حوالى 77.500.000 نسمة يعيش أكثرهم على ضفاف النيل وبخاصة في الاسكندرية والقاهرة والدلتا وقرب قناة السويس. والشعب بغالبيته، أي حوالى 94%، من المسلمين. أما البقية فهي من المسيحيين الأقباط.

الشعب المصري متجانس اثنياً إلى حد كبير. فالتأثير الافريقي الشمالي والمشرق يبرز في الشمال، بينما أهل الجنوب أقرب إلى النوبيين والأفريقيين الشرقيين مثل الحبشة. وما زالت الأغلبية تحافظ على تجانسها المرتبط بالمجتمع المصري القديم والذي نشأ واستمر ملتصقاً بالأرض وكبير الخصوبة.

تضم الأقلية عرقيات مختلفة بينها العرب البدو في سيناء والصحارى الشرقية والغربية، بالإضافة إلى عدد من النوبة القاطنين في النيل العالي بجنوب مصر والذين يبلغون حوالي 0.8 بالمئة من مجموع سكان البلاد. ويعيش في مصر حوالى 90 ألف لاجئ بينهم 70 ألف لاجئ فلسطيني و20 ألف لاجئ سوداني. أما الجالية اليهودية التي كان لها نفوذها في وقت سابق، فقد اختفت باستثناء أقلية ما زالت تعيش هناك أو أولئك الذين يقومون بزيارات دينية بين موسم وآخر لبعض المزارات اليهودية. ففي مصر أثارات يهودية معروفة.

(نقحت عام 2006)     

تعال نتعرف الى بلداننا العربية... 

 

[شارك في المنتدى]

[الصفحة الرئيسية]